المشاكل الصحية خلال شهر رمضان وطرق الوقاية منها

تنتشر بعض المشاكل الصحية في شهر رمضان نتيجة للجوع وتغيير النظام الغذائي، وتغيير نظام الحياة بشكل عام، لكن الحل يكمن ببعض طرق الوقاية البسيطة لتفادي حصول هذه المشاكل الصحية،
ومن أشهر المشاكل الشائعة خلال شهر رمضان:
الإمساك: يؤدي تغيير النظام الغذائي وتناول بعض الأطعمة الدسمة والمعجنات إلى حدوث الإمساك، وتلبك الأمعاء، وتعتبر الفواكه والخضراوات الغنية بالألياف والمعادن من أساسيات النظام الغذائي الصحي، لذا ينصح بتناولها بكثرة بالإضافة لممارسة النشاط الرياضي للمحافظة على الحركة الطبيعية للأمعاء وتجنب الإمساك.
الجفاف: يفقد الجسم السوائل والأملاح خلال الصوم، لذلك لابد من تعويضها بتناول كميات وافرة من الماء مابين الإفطار والسحور تجنباً لحدوث الجفاف في الجسم ، أما إذا شعر الشخص بأعراض كالدوخة أو أية اضطرابات في جسمه أثناء الصوم لابد من الإسراع لتناول كمية من الماء ليستعيد الجسم توازنه، أما في حالة الإغماء فترفع الأقدام على وسادتين أو ثلاث ويرش الوجه بالماء البارد.
السكري: يفضل أن يستشير مريض السكري الطبيب في قدرته على الصيام، وفي حال صام مريض السكري لابد أن يقوم بفحص ومراقبة نسبة السكر في الدم باستمرار، فانخفاض السكر يمكن أن يؤدي إلى الأغماء . إن الشعور بالدوار والتعرق الشديد يشير إلى وجود نقص سكر في الدم لذلك يتوجب على المريض في هذه الحالة تناول طعام يحتوي على السكريات حالاً.
الصداع: إن الصداع مشكلة شائعة في شهر رمضان ولها عدة أسباب منها الجفاف والجوع والامتناع عن التدخين والامتناع عن تناول القهوة، ويعد السحور هام جداً لتجنب الصداع ، كما واتباع نظام غذائي صحي يخزن كميات كبيرة من السوائل، وتجنب الخروج في النهار تحت أشعة الشمس القوية أو ارتداء قبعة، كل هذه الأمور تخفف من أعراض الصداع.
التوتر: يشعر الصائم بالتوتر والغضب بسبب الجوع والعطش والضغط النفسي، لذلك لابد من أخذ قسط كاف من الراحة واتباع نظام غذائي صحي ومحاولة السيطرة على الغضب.

عصائر طبيعية طازجة لخسارة الوزن وإذابه الدهون


للعصير الطازج فوائد متتعدة ففائدته ليست في انه مجرد علاج مفيد فقط, بل هو وسيلة لجني فوائد صحية عديدة منها تخليص الجسم من المواد المؤذية المتراكمة والسموم غير المرغوب فيها, ولكن من فوائد العصير الطبيعي الطازج انه يساعد علي حرق الدهون وخسارة الوزن, ويفضل تناوله مع اتباع بعض التمارين الرياضية لانقاص الوزن وحرق الدهون.
- تقدم لكِ سيدتي مجلة حياتكِ أربعة عصائر لحرق الدهون وخسارة الوزن:
- عصير الطماطم والتفاح والجزر :
قطعي ثمرتان من الطماطم وثمرة واحدة من التفاح وثمرتان من الجزر وضربهم في الخلاط وتناولي كوب واحد من هذا العصير ثلاث مرات يومياً .
- العصائر النباتية:
قد يستغرب البعض من طعم عصائر النباتات, لكن عصائر الخضار مثل اللفت والقرنبيط فتلك الخضروات تساعد علي حرق الدهون واذابتها وتساعد علي تنظيف الجسم من المواد غير المرغوب فيها .
- العصير الأخضر:
وهو عبارة عن عصير الخيار وهو اكثر شيوعاً بما يخص خسارة الوزن منذ زمن بعيد, فتناول كوب منه يومياً بشكل منتظم سيقدم لجسمكِ العديد من الفوائد , فهو يعمل علي تخفيف الوزن وتجديد الجلد ويحارب الشيخوخة ويزيد من طاقة جسمكِ .
- البرتقال الوردي :
- يساعد البرتقال الوردي علي خفض الوزن , ويمنع تراكم الدهون , هذا بالاضافة الا انه مضاد ضد السعال والأنفلونزا .
ونصحية لكِ سيدتي ان لا تعتمدي علي شرب العصائر فقط , فجسمك في حاجة الي أجراء بعض التمارين الرياضية اليومية التي تساعد بشكل كبير علي حرق الدهون وخسارة الوزن في اسرع وقت.

أغذية تسبب التسمم الغذائي احذري تناولها

تحتوي الكثير من الأغذية التي نفضل تناولها على نسبة قليلة من السموم لا تشكل خطرًا إلا في حالة تناول كمية 
كبيرة من منها، وتؤذي هذه السموم أجهزة الجسم المختلفة كالكبد والكلى والمعدة.

أغذية تسبب التسمم الغذائي احذري تناولها
أغذية تسبب التسمم الغذائي احذري تناولها


تقدم مجلة حياتكِ بين يديكِ مجموعة من الأغذية الصحية والتي يتسبب الإفراط في تناولها في الإصابة بالتسمم أو تأذي أحد أعضاء الجسم حتى تحمي نفسك وعائلتك من الإصابة بالأخطار الصحية التي يتسبب فيها تناول كمية كبيرة من تلك الأغذية.
الزبادي
تناول الزبادي المخزن بطريقة خاطئة قد يؤدي إلى الإصابة بأخطار التسمم الغذائي لذلك احرصي على تناول الزبادي حديث الصنع والمخزن بطريقة مثالية.
التفاح
تناول التفاح بدون إخلاءه من البذور الموجودة به قد يساعد في الإصابة بالتسمم عند ابتلاع تلك البذور، لذلك قومي بتنظيف التفاح من البذور جيدًا قبل البدء في تناوله، وعليكِ أن تقومي بتقطيع التفاح وإخلاءه من البذور قبل تقديمه لأطفالك حتى تحميهم من أخطار تناول بذورة التفاح.
المشمش
تحتوي بذور المشمش على نسبة عالية من مسببات التسمم، لذلك احرصى على نصح أطفالك بعدم تناول بذور المشمش حتى تتجنبي إصابتهم بأية أخطار.
البيض
تناول البيض النيء بكميات كبيرة قد يتسبب في الإصابة بالتسمم الغذائي، ابتعدي عن تناول البيض النيء وتأكدي من نضج البيض قبل تقديمه على السفرة حتى تضمني لأسرتك صحة جيدة وخالية من أية مشكلة.
الترمس
تناول كمية من الترمس الغير مسلوق بشكل جيد قد يتسبب في الإصابة بأعراض التسمم كالغثيان، لذلك قومي بغلي الترمس بشكل جيد قبل تناوله حتى تضمني صحة وسلامة الترمس وعدم تأثيره سلبًا عليكِ.
التوت
يحتوي التوت بكل ألوانه على نسبة من البكتريا التي تتسبب في إصابة الأمعاء ببعض الإلتهابات التي تشعرنا بالمغص والآلام، لذلك قومي بتناول كمية متوسطة من التوت ولا تفرطي في تناوله وانصحي أطفالك بعدم تناول كمية كبيرة منه حتى يتجنبوا الأخطار الناتجة عن البكتريا التي يحتويها التوت.
الفول
تنول الفول النيئ قد يتسبب في الإصابة بالتسمم لذلك احرصي على إبعاد الفول النيء عن أيدي أطفالك لتحميهم من تناوله قبل نضجه.
الخضروات
تناول الخضروات بدون غسلها بشكل جيد أمر قد يتسبب في الإصابة بالتسمم، وذلك لقرب تلك الخضروات من التربة المزروعة بها وتلوث أوراق الخضروات بالتربة قد يكون سببًا في الإصابة بالتسمم الغذائي، لذلك احرصي على غسل أوراق الخضروات جيدًا بالمياه قبل تقديمها أو طبخها حتى تحمي نفسك وأفراد عائلتك من الإصابة بالتسمم الغذائي.
البطاطس
حبات البطاطس التي تحتوي على نقط خضراء هي الحبات المصابة بأمراض البطاطس المختلفة، وتناول تلك الحبات بعد تسويتها لن يقلل من خطورة الإصابة بالتسمم الغذائي، لذلك قومي باختيار حبات البطاطس عند شراءها واختاريها خالية من الحبوب الخضراء لتضمني سلامتك وسلامة أسرتك من أخطار البطاطس ذات الحبوب الخضراء.
الفاصوليا البيضاء
تناول حبات الفاصوليا البيضاء النيئة أمر قد يتسبب في الإصابة بالتسمم الغذائي، لذلك قومي بإبعاد حبوب الفاصويا البيضاء النيئة عن أيدي أطفالك حتى تحميهم من أخطار تنولها نيئة.

حيل سهلة التنفيذ لخسارة الوزن بسرعة


تسعي المرأة دائما للحصول علي جسما رشيقا بشتي الطرق والوسائل, فتتبع حميات مختلفة منها القاسي والذي يصعب الالتزام به, ومنها الذي يؤدي للنتائج المرجوة, او يلجأ البعض لإجراء جراحات للتخلص من الوزن الزائد, وما للعمل الجراحي من تداعيات خطيرة, إلا أن هناك حمية مضمونة النتائج وسهلة, ويعتاد عليها الجسم بسهولة, بالاضافة الي انها لاتقوم علي الحرمان .

حيل سهلة التنفيذ لخسارة الوزن بسرعة
حيل سهلة التنفيذ لخسارة الوزن بسرعة


فيمكنك فقدان وزنكِ عن طريق تقليل كمية السعرات الحرارية التي تستهلكينها ولكن ليس بالطريقة التقليدية والتي تعتمد علي تقليل كمية الطعام, بل عن طريق استبدال بعض الأطعمة بغيرها والتي تحتوي علي سعرات حرارية اقل.
إليكِ مجموعة من الحيل البسيطة والتغييرات في طعامك والتي تساعد في فقدان وزنك الزائد:
- عليكِ أن تستبدلي الحليب كامل الدسم , بالحليب منزوع الدسم لإنقاص 70 سعرا حراريا في الكوب الواحد .
- عليكِ بتناول لحم الديك الرومي بدلا من اللحم البقري لخفض 125 سعرا حراريا في الوجبة .
- يعتبر المشي من الاشياء المفيدة , فالمشي لمدة ربع ساعة يوميا يحرق 100 سعر حراري , لذلك يمكنكِ المشي قبل الغذاء وحرق السعرات الحرارية في جسمكِ .
- عليكِ بإستبدال وجبة من البطاطا المقلية بطبق من السلطة الخضراء , فذلك من شأنه ان يوفر عليكِ الكثير والكثير من السعرات الحرارية ؟
- المضغ البطئ للطعام طريقة رائعة لإنقاص الوزن , وذلك لأن الجسم يحتاج الي 20- 30دقيقة حتي يرسل إشارة الشبع الي الدماغ , لذا فأمضغي ببطء وسوف يشعرك بامتلاء قبل التهام المزيد من السعرات الحرارية بعكس الاسراع في البلع .

أسباب عدم نجاح خسارة دهون البطن ونصائح للتخلص منها

الحصول على بطن مسطح ورشيق هو غاية كل فتاة تعانى من الوزن الزائد والدهون الخطيرة على البطن، فكثيرا ما 
تفشل السيدات من التخلص من دهون منطقة البطن، لأن التخلص منها أمر هام للصحة وليس فقط للمظهر.

أسباب عدم نجاح خسارة دهون البطن ونصائح للتخلص منها
أسباب عدم نجاح خسارة دهون البطن ونصائح للتخلص منها


فى هذا المقال اقدم اليكِ أسباب عدم نجاح محاولاتك فى خسرة دهون البطن، لتتفادى تلك الأسباب ولتسيطرى على الوضع.
الوراثة
إذا كان شكل الجسم لديك يميل إلى مراكمة الوزن الزائد حول البطن وليس الفخذين والوركين، ويتخذ جسمك شكل التفاحة قد يكون تراكم الدهون في هذه المنطقة بسبب عوامل وراثية، وستجد صعوبة في التخلص منها، لذلك عليك بذل جهد أكثر في التمارين الرياضية.
الهرمونات
إذا كان لدى المرأة مستوى مرتفع من هرمون التوستيسترون قد يكون لديها صعوبة في فقدان الوزن، ويحتاج ذلك إلى مراجعة الطبيب.
عدم أخذ كفايتك من النوم
يجب عليكِ عزيزتى النوم على الأقل لمدة 6 ساعات، لأن النوم القليل يساعد كثيراً فى زيادة الوزن بشكل غير متوقع وخاصة فى منطقة البطن والأرداف.
ممارسة التمارين بشكل خاطئ
إذا كنت تقوم بتمارين الجري مثلاً دون أن يساعد ذلك على خسارة الوزن ربما عليك أن تهتم بتدريبات رفع الأوزان، لأنها تساعد على زيادة كتلة العضلات، وحرق مزيد من الدهون. تقوم العضلات بحرق سعرات حرارية أكثر خلال حركتك اليومية العادية، لذلك عندما تهتم ببناء العضلات سيساعدك ذلك على حرق مزيد من الطاقة. بحسب خبراء التغذية تحتاج إلى 250 دقيقة أسبوعياً من التمارين المعتدلة، أو 120 دقيقة أسبوعياً من التمارين المكثفة لفقدان الوزن الزائد.
التقدم فى العمر
عندما تكبر تتغير طريقة الجسم في اكتساب وخسارة الوزن. حيث يتعرض كلاً من النساء والرجال إلى تغير في معدلات التمثيل الغذائي (الأيض). مع التقدم في العُمر تحدث تغيرات هرمونية لدى النساء وأيضاً الرجال، ويسبب ذلك تراكم الدهون حول منطقة البطن تحديداً، وخاصة لدى النساء.
الأطعمة التى تدخل فيها الصناعة
يتسبب الإكثار من تناول الأطعمة المصنعة مثل الحبوب المكررة والخبز الأبيض ورقائق البسكويت، إضافة إلى المشروبات المحلاة والحلويات في زيادة الالتهابات في الجسم. يعيق تزايد الالتهابات بسبب الأطعمة المصنعة من عملية خسارة الدهون المتراكمة حول البطن تحديداً. عليك تناول المزيد من الفواكه والخضروات بدلاً من هذه الأطعمة.
تناول الدهون المشبعة الخطيرة
لا يستجيب الجسم لفقدان الوزن بسهولة عندما تتناولى الدهون المشبعة، لتساعدى جسمك عليكِ تناول الدهون الأحادية مثل الموجودة في زيت الزيتون، والأسماك الدهنية كالسلمون والتونة، والأفوكادو، وبذور عباد الشمس، والمكسرات.

مشكلة الوزن الزائد ومفاتيح الحل


لطالما سمعنا قصصا مخيّبة للآمال حول محاولات الكثيرين اتباع حميات غذائية ووسائل عديدة بهدف إنقاص الوزن. البعض ينجح في ذلك لفترة من الوقت، ولكن سرعان ما تعود أجسامهم لاكتساب الوزن من جديد، إمّا لأسباب تتعلق بطبيعة أجسامهم، أو لأسباب جينيّة وراثية بحتة. فما العمل؟ وما جدوى المحاولة إن كان مصيرها الفشل عاجلا أم آجلا!! تأتيك الأبحاث الحديثة في مجال إدارة الوزن بالأخبار السعيدة: بإمكان الجميع النجاح في محاولاتهم لفقدان الوزن والاحتفاظ بذلك بغض النظر عن طبيعة أجسامهم أو جيناتهم، لكنّ ذلك يتطلّب بذل مجهود كبير والتزام تام

مشكلة الوزن الزائد ومفاتيح الحل



كيف؟؟

صحيح أنّ الجينات تلعب دورا في أوزاننا، إلاّ أنّها لا تحدّد مسبقا الوزن الذي نكون عليه. تضع الجينات مجموعة من الأوزان المحتملة لجسمك بناء على الحمية التي تتّبعها وكميّة التمارين الرياضيّة التي تمارسها. وهذا يؤكّد أنّه بإمكانك السيطرة على وزنك بشكل أكبر مما تعتقد.

أفضل السلوكيّات للحفاظ على الوزن المثالي

الانتظام في ممارسة التمارين الرياضيّة:

التمارين الرياضيّة هي عنصر رئيسي يساعد على تخفيف الوزن والحفاظ عليه، وقد يكون أكثر أهميّة من اتّباع الحمية الغذائيّة. وينبغي الانتظام في ممارسة الرياضة بشكل يومي، ومن أفضل الرياضات وأسهلها بالنسبة للكثيرين هي رياضة المشي. لكن من الضروري زيادة معدّل التمارين بشكل تدريجي. حيث البدء بتمارين قاسية من شأنه الإضرار بالعضلات، وبالتالي العزوف عن ممارستها.

تناول الوجبات قليلة الدهون والغنيّة بالكربوهيدرات:

الكربوهيدرات لا تقتصر على الخبز والمعكرونة، بل يمكن توفّرها في الفول والعديد من الخضروات أيضا. ومهما يكن، فالاعتدال في تناول هذه الأطعمة مطلوب دائما، حيث لا تكمن مشكلة الكثيرين في تناولهم المواد الغذائيّة غير الصحيّة، بل في تناولهم كميّات كبيرة منها، حتّى من ضمن المواد الصحيّة.

الانتظام في قياس الوزن:

يعتبر الانتظام في قياس الوزن كعامل إنذار مسبق، تلاحظ من خلاله التغيّر في وزنك وإن كان هناك احتمال أن يزيد بدل أن يقل، وبالتالي العمل فورا على وقف تلك الزيادة، أو تعزيز النقصان. أمّا إن لم تعمل على قياس وزنك بشكل منتظم، واكتشفت بعد فترة أنّ وزنك قد زاد بشكل ملحوظ، فقد يصيبك ذلك بالإحباط وخيبة الأمل ويدفعك إلى العزوف عن محاولة إنقاص الوزن.

ابدأ يومك بوجبة إفطار صحية

ينبغي الالتزام بتناول ثلاث وجبات رئيسيّة وعدم إهمال أيّ منها، وبخاصّة وجبة الفطور. إنّ إهمال أو إلغاء أي من الوجبات يتسبّب في شعورك بالجوع، وبالتالي الإفراط في تناول الطعام لاحقا. ابدأ يومك بتناول الفطور، وبهذا تمنع ذلك الشعور بالجوع بالنهار.